جائزة الخرطوم الدولية للقرآن الكريم

لما كانت رسالة الجمعية هي: (ربط الأمة بالقرآن الكريم) أرادت أن تخرج بهذا الخير من المحلية إلى خارج حدود السودان فجاءت (جائزة إفريقيا للقرآن الكريم) كخطوة أولى والتي تم تنفيذها بالتعاون مع الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بالمملكة العربية السعودية و بعد النجاح الكبير للجمعية في تنظيم جائزة إفريقيا للقرآن الكريم عملت لتنظيم جائزة عالمية، فأعدت مقترحها الذي تم رفعه بحضور رجل القرآن البروفيسور: أحمد علي الإمام (رحمه الله) وبمعية رفيق دربه شيخ أئمة

قراءة المزيد
  • slider_3
  • slider_2
  • slider_1

دورات الجائزة

اهتداء بقول المصطفى صلى الله عليه وسلم : ( إن الذي ليس في جوفه شئ من القرءان كالبيت الخرب ) أخرجة البخاري)
جاء تسجيل جمعية القرآن الكريم في فبرابر 1989 وهي جمعية طوعية تفتح ابواب الخير .

مكتبة الوسائط

مكتبة وسائط الجائزة من صوتيات ومرئيات وصور

رعاة الجائزة