التصفيات الختامية للجائزة في دورتها العاشرة – ولاية البحر الأحمر

بحمد الله وتوفيقه جاء الحفل الختامي لولاية البحر الأحمر بثوب جميل عكس وجه الولاية المشرق بحضور وتشريف والي الولاية الاستاذ الهادي محمد علي سيد احمد والدكتورة فاطمه مصطفى الخليفه وزيرة الشؤون الاجتماعية والثقافه والاعلام والسيد وزير الماليه والاقتصاد الوطني ومديره العام ومعتمد بورتسودان وكل الاجهزة الرسميه والشعبيه ولفيف من قيادات الولاية ومشايخ الخلاوي ودور والمؤمنات . وجاء افتتاح الحفل بتلاوه عطره من الفائزين ثم جاءت كلمة الترحيب من امين الولاية الشيخ محمد علي شكان الذي رحب بوفد الامانه العامه بالشيخ دفع الله بخيت نائب الامين العام والدكتور علي الزين مدير الجائزة وبقية الوفد وقد وضح في كلمته المراحل التي مرة بها مراحل المسابقه من الاداريات الى الوحدات الاداريه ثم المحليات الى ان وصل الفائزين الاوائل من كل فرع لللتسابق على مستوى الولاية واشاره في كلمته للحياء مسابقة الامير عثمان دقنه. وبعد ذلك كان الاستماع لخمسة نماذج من المشاركين بتلاوات طيبه ثم كلمة رئيس لجنة التحكيم بالتحدث عن مجريات التنافس واعلان الفائزين في المسابقة. وجاءت كلمة وزيرة الشؤون الاجتماعية والثقافة والاعلام كماانها رحبت بكل الحضور مع حفظ المقامات والشادة بحفظة القرآن الكريم واكدت اهتمامها بالقرآن واهله وتوفير كل المعينات وخصت الرعايه الصحيه والاهتمام بتوفير المأكل والمشرب واكدت تسخير كل ماهو ممكن خدمة للقرآن واهله. ثم جاء تكريم الفائزين في المسابقة وكذلك تكريم ضيوف الحفل بدءا بالوالي والوزراء والمسؤولين ونائب الامين العام ومدير الجائزة. وفي الختام كانت كلمة السيد والي الولاية الاستاذ الهادي محمد علي سيد احمد والذي طوف بالحضور اعلاءا بحفظة القرآن الكريم واكدت اهتمام الولاية بالعمل القرءاني ودعمه لمناشط الجمعية بالولاية والمحليات وجاءت المفاجاة باعلانة قيام مسابقة الامير عثمان دقنه مماجعل كل الحضور يكبرون ويهللون . محدثكم علاء الدين الطيب من ولاية البحر الاحمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *